||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة السابعة من مساء كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع)مَنْ أَسْرَعَ إِلَى النَّاسِ بِمَا يَكْرَهُونَ قَالُوا فِيهِ بِمَا لَا يَعْلَمُونَ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 علي عليه السلام في القرآن ج10 - الحلقة 247

 علي عليه السلام في القرآن ج9 - الحلقة 246

 علي عليه السلام في القرآن ج8 - الحلقة 245

 علي عليه السلام في القرآن ج7 - الحلقة 244

 علي عليه السلام في القرآن ج6 - الحلقة 243

 علي عليه السلام في القرآن ج5 - الحلقة 242

 حسين مني.. في مصادر المسلمين

 منطلقات النهضة الحسينية

 هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟

 ماذا تعني صرخة يا حسين ؟ الحلقة 001

 المرض القاتل؟

 علي عليه السلام في القرآن ج4 - الحلقة 241

 علي عليه السلام في القرآن ج3 - الحلقة 240

 علي عليه السلام في القرآن ج2 - الحلقة 239

 علي عليه السلام ومبيته على فراش النبي (ص) ج8- الحلقة 237

مواضيع متنوعة :



 علي عليه السلام في القرآن ج10 - الحلقة 247

 ثلاثون عاما.. سباق مع الزمن يا اختاه...

 موقف الصحابة من الخليفة الاول ج 4- الحلقة 49

 مع عيد الغدير - الحلقة 74

 طاعة الله ورسوله توجب الحذر ج1 (الحلقة 10)

 اضاءات من عرفات الى الاضحى - الحلقة 164

 الطاعة المطلقة -الحلقة 16

  محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم السابع والعشرين

 تشريع النبي (ص) وتشريعات الخليفة الثاني ج18 - الحلقة 160

 وقفات مع ايام الاربعين ، الحلقة 170

 حلقات برنامج ائمة الهدى من موقع قناة كربلاء الفضائية

 مع الزهراء صفية المصطفى - الحلقة 223

 مع خطبة الزهراء ج 9- الحلقة 65

 علي عليه السلام ومبيته على فراش النبي (ص) ج6 - الحلقة 235

 ذكرى ولادة الزهراء عليها السلام - الحلقة 54

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 30

  • عدد المواضيع : 500

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 2649589

  • التاريخ : 24/11/2017 - 20:36

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : خواطر .

              • الموضوع : طق شرش الحياء .

طق شرش الحياء

                     "طق شرش الحياء"

        روى لي احد الأشخاص ممن عركتهم الحياة ،

وذاق مرّها وألمها ، وخبر صغارها وكبارها..

ولا يزل خزانا من الذكريات عن كثير من المحطات..

 عن سيرة زعماء وسلوك رؤساء وشخصيات..

يتذكر رعي الماعز.. وعمله في فلسطين قبل ان تسبى،

يستذكر شمعون عندما كان يأتي للصيد ويكافئ الراعي بمسدس ورخصة عمله ..

يتذكر أيام الحرب وخفاياها وخباياها والكثير من احداثها..

       المهم  كان مما حكاه لي يوما  أبو علي ، قصة ذاك الشاب الذي أحب نورية ( وهم من يطلق عليهم في بعض البلدان بالغجر)

وعندما فاتحها هذا الشاب الثري باعجابه ورغبته بالزواج منها مما يعني انه سيخلصها من حالة التشرد والتسول التي تعيشها هذه الفئة من الناس حيث يجلس الرجال في بيوت الشعر الفارهة المتنقلة وتقوم النساء بدور الاستعطاء والشحاذة من البيوت وعلى الطرقات

كان ينتظر منها ان تبادله مشاعر الرضا ونفس الشعور بل تستشعر ان منَّة من السماء قد هبطت عليها لتخلصها من الواقع الذي تعيشه..

واذا به يفاجأ برفضها هذا العرض

لم ييأس الشاب المغرم بل ثابر وألح  الى أن استجابت يوما لطلبه ولكن بشرط.

شعر الشاب ان الدنيا قد فتحت ذراعيها له عندما وافقت محبوبته النورية على ان يتقدم لطلب يدها..

قال لها انه جاهز لتنفيذ أي شرط  ومهما كان..

أليس الحب أعمى كما يقال..

وانتظر ان تبين له الشرط.

قالت له: اريد منك ان تعمل مثلنا لمدة أسبوع..

وماذا اعمل ؟ قال لها مستفسرا...

قالت.. ان تتسول مثلنا وتشحذ كما نفعل..

تعجب من امرها

وقال استطيع ان اعطيك بيوم ما تحصلين عليه بسنة..

أصرت على مطلبها.. لا بد من ان تعيش مثلنا حتى تصير منا

وعندها اقبل بك زوجا عن معرفة

تردد في البداية ثم قرر الاستجابة لشرط محبوبته النورية.

وامضى أسبوعا يتسول ضمن برنامج رسمته له كواحد من النوَر الذين يتنقلون في عملهم هذا من مكان الى مكان آخر..

وكان يعد ساعات الأسبوع الطويلة..

وبعد انتهاء المدة  جاءها قائلا:

ها قد وفيت بالشرط وعملت معكم لمدة أسبوع ..

قالت نعم ولكن لي سؤال اريدك ان تجيبني عليه بصدق قبل ان اقبل بك زوجا..

عن ماذا تسألين .. وهل من شيء اصعب مما قمت به طوال أسبوع؟

قالت: صف لي شعورك في اليوم الأول الذي خرجت به للتسول.

قال: كان صعبا جدا.. وقد شعرت ان رأسي انفجر او يكاد من شدة الخجل والحياء وانا الثري الذي يمد يده الى الناس مستعطيا.

قالت: وكيف كانت حالتك في اليوم الثاني؟

قال: تغير الحال طبعا فلم تكن كحالة اليوم الأول.

قالت : وبقية أيام الأسبوع؟

قال : هان الامر شيئا فشيئا حتى كاد ان يكون اليوم الأخير عاديا..

قالت: هل تعرف ما حصل معك في اليوم الأول..

أجابها مستغربا : وما الذي حصل؟

قالت: لقد طق شرش الحياء في رأسك..

فلم تعد بعده تشعر بالالم وصار شعورك عاديا..

انا لا اقبل برجل زوجا لا حياء عنده .. قد طق شرش الحياء عنده...

                           ***

تذكرت هذه القصة هذا المساء .. بعد أن  عدت من برنامجي المباشر على قناة كربلاء و الذي كان موضوعه عن كلام الزهراء عليها السلام في خطبتها البليغة.. مخاطبة الخليفة الأول..

يا ابن ابي قحافة .. افي كتاب الله ان ترث اباك ولا ارث ابي؟
وكنت أتساءل بيني وبين نفسي عن الدرك الأسفل الذي وصلت اليه الامة قديما بما فعلته مع ابنة نبيها وحديثا بما نعيشه اليوم في عالمنا الإسلامي من مآسي وقتل واجرام ..

وفتحت التلفاز لأشاهد حلقة من برنامج الفساد على قناة الجديد اللبنانية

كان موضوع الحلقة عن ذوي المخطوفين اللبنانيين في اعزاز ( الحدود السورية التركية ) وعن مذكرات التوقيف التي اذيعت في الاعلام اللبناني  بحقهم من قبل احد القضاة على خلفية اتهامهم بأنهم تبادلوا رسائل الفرح والتهاني  بخطف الطيارين التركيين في بيروت..

كانت ضيف البرنامج المباشرة المحامية مي الخنسا.. ذات النشاطات والمواقف الذائعة الصيت، وكان الضيوف عبر الشاشة ذووا المخطوفين ..

استمعت الى الحلقة حتى نهايتها..

طرحت فيها أمور حساسة تطال القضاة ، ووزير العدل، بل وحتى وزير الشؤون الاجتماعية.. وآخرين..

كان من المتوقع أن يحصل في هذه الحلقة كما يحصل في الكثير من الحلقات المماثلة السابقة بان يتصل من يرد اسمه في هكذا اتهامات ليرد او ليوضح او ليجيب..

والمحت مقدمة البرنامج الى استعدادها لتقبل أي اتصال ممن وردت الاتهامات بحقهم من وزراء وقضاة..

ومر الوقت دون ان يتصل احد..

الى ان انتهت الحلقة..

التفتُ الى ابني قائلا..اني اتعجب في هذه الحلقة لعدم ورود اتصالات توضيحية من أصحاب العلاقة.. مع أن موضوعها من الأمور الساخنة في لبنان، وورد فيها أمور تصنف بأنها من العيار الثقيل.

أجابني قائلا.. لم يعد احد في هذه الأيام  يستحي بما يفعل ..

قلت له ..نعم أجدت في تحليلك..

 نعم لقد طق شرش الحياء.. كما قالت تلك النورية .

واللي كانوا يستحوا ماتوا..

لا حياء عند تلك الطبقة من المسؤولين وأصحاب السلطة. 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/22   ||   التصفحات : 3873



كتابة تعليق لموضوع : طق شرش الحياء
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : الشخ مصطفى مصري العاملي من : لبنان ، بعنوان : رحمك الله يا ابا علي جمعة في 2014/10/14 .

كانت هذه القصة مما سمعته من الراحل ابي علي جمعة قبل رحيله بعشرة أشهر وقد كتبت في ذكرى الرحيلة المقالة التالية:
http://kitabati.net/subject.php?id=165


كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net