||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الثامنة من مساء كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الخامسة من صباح يوم الخميس .   ||   يمكنكم متابعة برنامج سنن المعصومين على قناة الدعاء الفضائية كل يوم ثلاثاء في الساعة الثامنة و19 دقيقة صباحا بتوقيت النجف الاشرف ، ويعاد بعد الظهر في الواحدة و 57 دقيقة و في السابعة و 57 دقيقة مساء . .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع)الْفَقِيهُ كُلُّ الْفَقِيهِ مَنْ لَمْ يُقَنِّطِ النَّاسَ مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ وَ لَمْ يُؤْيِسْهُمْ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ وَ لَمْ يُؤْمِنْهُمْ مِنْ مَكْرِ اللَّهِ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 تأملات في علم عمر ج5 - الحلقة 127

 السبي والأسر والمهمة الالهية - الحلقة 126

 بين عيد الأضحى وعيد الغدير الاغر - الحلقة 123

 وقفات مع الامام الباقر ج2 - الحلقة 122

 وقفات مع الامام محمد الجواد عليه السلام - الحلقة 121

 تأملات في علم عمر ج3 - الحلقة 120

 تأملات في علم عمر ج2 - الحلقة 119

 تأملات في علم عمر ج1 - الحلقة 118

 قراءة في وصية ابي بكر لعمر بن الخطاب ج4 - الحلقة 117

 وقفات مع الامام الصادق عليه السلام - الحلقة 116

 وقفات مع معركة الأحزاب - الحلقة 115

 مع دعاء اليوم الثامن والعشرين من أيام شهر رمضان المبارك

  محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم السابع والعشرين

 مع دعاء اليوم السابع والعشرين من أيام شهر رمضان المبارك

  محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم السادس والعشرين

مواضيع متنوعة :



 قراءة في وصية ابي بكر لعمر بن الخطاب ج4 - الحلقة 117

 الحلقة السادسة

 رسالة الى الشيخ يوسف القرضاوي..

 في ذكراك اختاه الشهيدة .. ننتظر الهلال..فهل نراه؟؟

 الحلقة الخامسة

 ثبوت هلال شهر رمضان : بين الشرع والعلم

 طاعة الله ورسوله توجب الحذر ج1 (الحلقة 10)

 عن السعي 14 شوطا

 آثار عدم الطاعة - الحلقة 19

 تأملات في علم عمر ج2 - الحلقة 119

 مع خطبة الزهراء ج 8- الحلقة 64

 موقف الصحابة من الخليفة الاول ج 4- الحلقة 49

 مع دعاء اليوم السابع والعشرين من أيام شهر رمضان المبارك

 ابعاد شخصية الامام الحسين عليه السلام - الحلقة 36

 مسابقة السفير الكبرى(مسلم بن عقيل)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 26

  • عدد المواضيع : 325

  • الألبومات : 4

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 2231194

  • التاريخ : 29/07/2016 - 18:53

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : خواطر .

              • الموضوع : وازدانت مدينة قم الليلة بالأنوار .

وازدانت مدينة قم الليلة بالأنوار

وازدانت مدينة قم الليلة بالانوار..

الاضواء الخضراء والحمراء والصفراء والبيضاء بحبالها المتدلية على المحلات وأعمدة الكهرباء كخيمة زاهية فوق الشوارع المحيطة بمقام السيدة فاطمة المعصومة بنت الامام موسى الكاظم تضفي على النفس بهجة .

ونصل الى الحرم الذي يعج بآلاف المحتفلين حيث يبدوا المقام كقطعة نورانية مشعة بألوان زاهية تغطي الجدران والمآذن والقباب والابواب وحبال نصبت كخيمة تتلألأ فيها الاضواء.

انها ليلة الاول من ذي القعدة الحرام..

ولهذه حكاية ، كما لقم  حكاية ولمقام فاطمة حكاية.

ولكنني سأبدأ بسرد مشاهداتي لهذه الليلة . وأكتفي بالحديث عن حكاية اول ذي القعدة.

الى مسجد جمكران

كما جرت العادة مساء كل سبت توجهت الليلة مع سماحة المرجع السيد محمد صادق الحسيني الروحاني الى مسجد جمكران وهذا له حكاية ايضا ، وما أن دخلنا الى حرم المسجد حتى بدت الانوار على غير عادتها والحضور في المسجد يتجاوز ما جرت عليه العادة في مثل هذا الوقت .

انتهينا من أداء الصلوات الخاصة وصعدنا السيارة متجهين الى مقام السيدة فاطمة المعصومة .

الى حرم السيدة المعصومة

للمرة الاولى كانت الزيارة هذه الليلة مختلفة ، فلم نتمكن من الوصول الى الضريح لقراءة الزيارة بل وقفنا في قبالته ، ولم نصل ركعتي الزيارة ، ولا قرأنا الفاتحة عند ضريح والد سماحة السيد ، فقد كانت الحشود والجموع كما لم نشهدها مع سماحة السيد من قبل ، لانه كان ينأى عن الحضور في مواسم الزحام.

هكذا كانت زيارتنا الليلة بعد ان تردد سماحته بالذهاب بعد مسجد جمكران ولكن الاستخارة حسمت الموضوع فعبرنا الشوارع القريبة التي شعشعت منها الانوار..

قصة اول ذي القعدة

وأنا بجانب سماحة السيد اغتنمت الفرصة لاسأله عن تاريخ الاحتفال بهذه الذكرى ، ابتسم وقال .. انه لم يمض سوى بضعة سنوات قليلة حتى صار الاحتفال بهذه الذكرى معلما من المعالم وكذلك الحال في ذكرى الولادة ..

لقد أعلن المرحوم الشيخ عبد الكريم الحائري مؤسس الحوزة الدينية في مدينة قم عن منح جائزة لمن يحضر مستندا يدل على تاريخ ولادة فاطمة بنت الامام الكاظم ، وتاريخ وفاتها.

ولم يستطع احد ان يثبت ذلك من اي من المصادر.

وبعدها بدأت تسري اقاويل عن العثور على مصدر يتحدث عن تاريخ ولادتها في اول ذي القعدة ، وهذا المصدر هو في كتاب مخطوط عتيق.

وهذا ما لم يقبل به المرحوم المرجع السيد محمد رضا الكلبايكاني الذي عارض بشدة اعتماد هذا التاريخ وكذلك تاريخ الوفاة لكونه لا يستند الى مصدر معتبر.

ومع ذلك ومنذ سنوات قليلة بدأت هذه الاحتفالات تزداد شيئا فشيئا بهذه المناسبة.

وهنا جالت بذهني بعض الخواطر

لقد شاهدت مجموعة من الشباب يدخلون اثناء وقوفنا لقراءة الزيارة قبالة الضريح وبيد كل منهم وردة كبيرة او زنبقة فيتقدم الواحد تلو الاخر ليرمي تلك الوردة على سطح الضريح ، فقلت في نفسي : هؤلاء أتوا ليعبروا عن خالص مودتهم على ضريح ابنة امام وأخت امام وعمة امام ، وردت في فضل زيارتها النصوص الصريحة ، جاؤوا في امسية ليلة اعتقدوا انها ولدت فيها ، فما هو الضير في أن تكون هذه الليلة هي ليلة ولادتها حقيقة او كانت ليلة اخرى ..

ألا تكفي تلك الحالة الاعتبارية لهذه الليلة للتعبير عن الابتهاج بذكرى هذه الفتاة التي حطت بها الرحال في هذه المدينة منذ اكثر من الف ومائتي سنة ولفظت انفاسها هنا بعد ان وصلها خبر مدسوس عن وفاة شقيقها الرضا عليه السلام؟

لقد لقبت بالمعصومة كونها انتقلت الى جوار ربها وهي في ريعان الصبا ، عذراء لم تتزوج ، فنالت هذا اللقب كما هو الشائع في هذه البلاد.

لقد اتجهت قلوب المحبين في هذه الليلة الى هذا المقام مع اجسادهم رغم تفاوت مستوياتهم وطبقاتهم ولغاتهم كنوع من المودة والولاء لمن قال فيهم النبي (ص) ونطق بلسانه القرآن الكريم :قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى.

وهنا أشير الى لطيفة مع سماحة السيد هذه الليلة ، وهي اننا وبعد نزولنا من السيارة متجهين الى داخل الحرم كانت اصوات مكبرات الصوت تردد عددا من التواشيح باللغة العربية ، فالتفت الي السيد قائلا : هذه الاناشيد باللغة العربية ..

فقلت : هذه لاستقبالك سيدنا .. قلت هذا في نفسي..

وسرعان ما تغيرت لغة الاناشيد ، فقلت لسماحته ها هم قد شرعوا باللغة الفارسية .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2005/12/03   ||   التصفحات : 4758



كتابة تعليق لموضوع : وازدانت مدينة قم الليلة بالأنوار
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : ناطق عبدالرضا حسين من : العراق ، بعنوان : حاطت بك انوار في 2012/09/13 .

هنيئا لكم هذا الموقف فاولا انا من اشد محبين هذا السيد الروحاني (اسم على مسمى) فاول نور احاط بكم والنور الثاني نور المعصومة التي ساوى فضل زيارتها زيارة الزهراء عليها السلام كما ورد في كرامة السيد المرعشي والنور الثالث نور بقية الله مؤسس هذا المسجد والذي لايخلو من الطافه وانواره والنور الرابع الاعظم الذي احاط بكم نور الله وجوده عز وجل وانتم ضيوف بيته فياليتنا كنا معكم


كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net