||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الثامنة من مساء كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء . ويعاد في الخامسة من صباح يوم الخميس ، وفي الرابعة من عصر الجمعة.   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) الْحَذَرَ الْحَذَرَ فَوَاللَّهِ لَقَدْ سَتَرَ حَتَّى كَأَنَّهُ قَدْ غَفَرَ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 علي عليه السلام في القرآن ج10 - الحلقة 247

 علي عليه السلام في القرآن ج9 - الحلقة 246

 علي عليه السلام في القرآن ج8 - الحلقة 245

 علي عليه السلام في القرآن ج7 - الحلقة 244

 علي عليه السلام في القرآن ج6 - الحلقة 243

 علي عليه السلام في القرآن ج5 - الحلقة 242

 حسين مني.. في مصادر المسلمين

 منطلقات النهضة الحسينية

 هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟

 ماذا تعني صرخة يا حسين ؟ الحلقة 001

 المرض القاتل؟

 علي عليه السلام في القرآن ج4 - الحلقة 241

 علي عليه السلام في القرآن ج3 - الحلقة 240

 علي عليه السلام في القرآن ج2 - الحلقة 239

 علي عليه السلام ومبيته على فراش النبي (ص) ج8- الحلقة 237

مواضيع متنوعة :



 من هو الفقيه..

 علي عليه السلام في القرآن ج7 - الحلقة 244

 تحريم المتعتين -الجزء 5 - الحلقة 180

 وكانت المفاجأة ..ستر الله من الاعظم..

 تشريع النبي (ص) وتشريعات الخليفة الثاني ج13 - الحلقة 155

 موقف الصحابة من الخليفة الاول ج 2- الحلقة 47

 قراءة في وصية ابي بكر لعمر بن الخطاب ج4 - الحلقة 117

 هل عثمان من اولي الامر ج1 - الحلقة 201

 تشريع النبي (ص) وتشريعات الخليفة الثاني ج18 - الحلقة 160

 الصدق في القرآن الكريم، الحلقة 002

 حلقات برنامج ائمة الهدى من موقع قناة كربلاء الفضائية

 رسالة الى الشيخ يوسف القرضاوي..

 وقفات مع الامام زين العابدين عليه السلام - الحلقة 105

 الوقت الطبيعي لتزويج الأبناء ج 2 -الحلقة 2

 أهي لقاءات الحنين.. أم لقاءات الوداع.. رحلت باكرا يا عبد الكريم

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 30

  • عدد المواضيع : 500

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 2647516

  • التاريخ : 22/11/2017 - 07:41

 
  • القسم الرئيسي : صوتيات .

        • القسم الفرعي : بحث الأمر بالمعروف(دروس) .

              • الموضوع : معنى الامر لغة-6 .

معنى الامر لغة-6


 [ كتاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]

البحث العاشر   14 -10-2012   الموافق 27 ذي القعدة 1433
بدائع الافكار، للعلامة الرشتي
الميرزا حبيب الله الرشتي من تلامذة الشيخ الانصاري – وفاته 1312 هـ.
 الطّلب المقرون بعدم الرّضى إن صدر من العالي سمّي أمرا 
و إن صدر من الدّاني سمّي التماسا و سئولا 
و إن صدر من المساوي سمي دعاء 
فالأقسام المزبورة أقسام الطّلب
 بملاحظة أحوال الطّالبين 
لا بملاحظة حال الطّلب 
أو بملاحظة مقام صدوره 
هذا و لكن ظاهر جملة من العبارات يقتضي الفرق بينهما على الوجه الأوّل
 أعني من حيث اشتمال الأمر على الإلزام دون الالتماس و الدّعاء 
و ليس بشي‏ء ( أي عدم اشتراط الخصوصية)
و المعتمد هو الأول 
و حاصله أن الفرق بين الأمر و الالتماس إنّما هو بملاحظة حال الآمر لا حال الطّلب 
فإن كان الطّالب الغير الرّاضي بالترك عاليا كان الطّلب حينئذ أمرا 
و إن كان دانيا كان دعاء 
و أمّا الشفاعة فجعلها بعض أهل النظر قسما ثالثا
 و عندي أن الفرق بينها - إذا صدرت من العالي لا مطلقا - و بين السّؤال عكس الفرق بين العالي و المستعلي 
بمعنى أن السّؤال أن يكون الطّالب دانيا في الواقع 
و الشفاعة هي أن يكون دانيا جعليّا. 
فالعالي إذا خضع و نزّل نفسه منزلة الأدنى عدّ شفيعا ..
 فتلّخص ممّا ذكرنا 
أنّ كلّ طلب يستقبح مخالفته شرعا أو عقلا أو عرفا فهو أمر 
و حيث إنّ الاستقباح موجود في طلب العالي مطلقا مع عدم الرضى بالتّرك سقط اعتبار الاستعلاء. 
و كلّ طلب لا يستقبح مخالفته فهو ليس بأمر.
 و حيث إن الاستقباح منحصر في طلب العالي سقط الاكتفاء بالاستعلاء. 
و ممّا ذكرنا ظهر حجج الأقوال الباقية
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/14   ||   التصفحات : 3254



كتابة تعليق لموضوع : معنى الامر لغة-6
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net