||   أهلاً بكم في كتاباتي .. زُواراً وقُرَّاء ... مع خواطرَ وذكريات .. مقالات وحكايات ..صور وتسجيلات ..أسئلة وإجابات..مع جديد الاضافات ، أدونها في هذه الصفحات .. مصطفى مصري العاملي   ||   يمكنكم متابعة البرنامج المباشر أئمة الهدى على قناة كربلاء الفضائية في الساعة الخامسة عصر كل يوم اربعاء بتوقيت كربلاء طوال شهر رمضان المبارك . ويعاد في الخامسة من صباح يوم الخميس .   ||  

حكمة الساعة :

قَالَ علي (ع) الشَّفِيعُ جَنَاحُ الطَّالِبِ .

البحث في الموقع :


  

الكتب :

  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  • كتاب رحلة في عالم الصلاة
  •  مناسك الحج والعمرة مع شرح وملحق استفتاءات
  • الطهارة مسائل واستفتاءات
  • كتاب التقليد والعقائد
  • شرح منهاج الصالحين، الملحقات الجزء الثالث
  • شرح منهاج الصالحين، المعاملات الجزء الثاني
  • شرح منهاج الصالحين، العبادات الجزء الاول
  • رسائل أربعين سنة

جديد الموقع :



 كيف يكون الحب من الله ؟ - الحلقة 14

 أحاديث النبي (ص) عن كربلاء - الحلقة 13

 روايات أحمد بن حنبل عن الإمام الحسين عليه السلام - الحلقة 12

 أخبار النبي (ص) بقتل الإمام الحسين عليه السلام - الحلقة 11

 ابن تيمية وأحاديث حب الحسين عليه السلام - الحلقة 10

 ما هي مكانة الحسين عليه السلام في كلام النبي (ص) ؟ الحلقة 9

 لماذا أمر النبي (ص) بحب الحسين عليه السلام ؟ الحلقة 8

  هل يحتاج التقويم الإسلامي الهجري الى تصحيح؟ القسم الاول

 هل يجتمع حب الحسين عليه السلام وحب أعدائه ؟ الحلقة 7

 كيف تكون محبة أهل البيت عليهم السلام ؟ الحلقة 6

 هل الحسين بن رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ الحلقة 5

 من هو الإمام الحسين عليه السلام ؟ الحلقة 4

 ما هي الميزة في كلام النبي صلى الله عليه وآله ؟ الحلقة 3

 الحلقة 10 عاشوراء معجزات ام اشارات ؟

 الحلقة 9 عاشوراء : تهور أم شجاعة ؟

مواضيع متنوعة :



 ومضات من حياة الامام الصادق عليه السلام - الحلقة 21

 وقفات مع الامام الهادي عليه السلام - الحلقة 148

 كيف تصير فقيرا.. او كيف يزداد رزقك؟

 علي عليه السلام وآية الولاية ج18- الحلقة 293

 أحاديث النبي (ص) عن كربلاء - الحلقة 13

 ما بعد خطبة الزهراء ج6 - الحلقة 88

 علي عليه السلام وآية الولاية ج14- الحلقة 289

 حقيقة التوبة ( حلقتان)

 مع خطبة الزهراء ج 5- الحلقة 61

  محاضرات رمضانية في الصحن الشريف للعتبة الحسينية – اليوم السابع والعشرين

 أيهما أخطر !!! انفلونزا الطيور؟؟ أم انفلونزا النفوس ؟؟

 مع دعاء اليوم التاسع من أيام شهر رمضان المبارك

 هنيئا لك زهرة ...

 مع الامام زين العابدين عليه السلام- الحلقة 128

  ماذا يجري؟.....بلا تعليق

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 3

  • الأقسام الفرعية : 31

  • عدد المواضيع : 636

  • الألبومات : 5

  • عدد الصور : 36

  • التصفحات : 3918788

  • التاريخ : 13/08/2020 - 08:08

 
  • القسم الرئيسي : كتاباتي .

        • القسم الفرعي : أسئلة و أجوبة .

              • الموضوع : هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟ .

هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟

سمعت بعض الخطباء ينقل حديثا ومضمونه اذا صلى الانسان على محمد وآل محمد فإن الملائكة لا تستطيع ان تحصي وتسجل الثواب الذي يمنحه الله تعالى له، بل الله تعالى هو الذي يسجل له هذا الثواب..

والسؤال.. هل يعقل ان يمنح الله تعالى هذا المقدار الكبير من الثواب الذي لا تستطيع الملائكة تسجيله كي يسجله الله تعالى لمجرد قول اللهم صل على محمد وآل محمد؟

 الجواب.. لا بد من بيان عندة أمور كي يتضح الجواب..

اولا.. مما لا شك فيه عند جميع المسلمين، بشتى مذاهبهم بأن هناك فضلا عظيما وثوابا كبيرا يمنحه الله تعالى لمن يصلي على محمد وآل محمد..

وهذا مما لا خلاف فيه بين المسلمين قاطبة فقد وردت في ذلك العشرات من الروايات في كتب الفريقين، من السنة والشيعة ولا يحتاج الاستدلال على ذلك لذكر الشواهد والامثلة لأنها من الامور القطعية الثابتة عند جميع المسلمين.

ثانيا.. ورد في عدد من الروايات في كتب الفريقين عن ثواب اعمال متعددة في اكثر من مناسبة من أنه لا يحصي ثوابها او عددها الا الله تعالى، وهذا يدل دلالة واضحة على وجود أشياء لا تتمكن الملائكة من احصاءها بل يكون احصاؤها منحصر بالله تعالى، وعندما يكون احصاؤها منحصر بالله تعالى فمعنى ذلك ان الملائكة لا يتمكنون من تسجيلها لعدم تمكنهم من احصاءها.

ثالثا.. عندما يصلي الانسان على محمد وآل محمد، فهو في واقع الحال يلبي الامر الإلهي بقوله تعالى : إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا.

فهو يضم صلاته الى صلاة الله وصلاة ملائكته.

فإذا قبل الله تعالى هذه الصلاة من الانسان فلا شك في انها ستكون مع تلك الصلوات التي يصليها الله وملائكته على نبيه ، وسيكون عليها الثواب العظيم، فهل تستطيع الملائكة إحصاء ما يصليه الله تعالى على نبيه؟

اذن ثبت بالدليل العلمي ان الصلاة على محمد وآل محمد والتي يقبلها الله تعالى من الانسان فيها من الثواب العظيم الذي يمنحه الله تعالى للمصلين ما لا يحصيه الا هو، لأنها استجابة لأمر الله تعالى وستكون مقرونة ومضافة الى ما يصليه الله وملائكته على نبيه، فتكون الصلاة على النبي وآل من الله ومن ملائكته ومن المؤمنين، فإن كان هذا لا يحصي مقداره الا الله تعالى، فهل يمكن لأحد سواه ان يحصي ما يمنحه عليه من ثواب؟

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/09   ||   التصفحات : 2453



كتابة تعليق لموضوع : هل يعقل الثواب العظيم على الصلاة على محمد وآله؟
الإسم * :
الدولة * :
بريدك الالكتروني * :
عنوان التعليق * :
نص التعليق * :
 

كتاباتي : الشيخ مصطفى محمد مصري العاملي ©  www.kitabati.net     ||    البريد الإلكتروني : mostapha@masrilb.net    ||    تصميم ، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net